|| منتديات ستار اكاديمي 9 ||
اهلا وسهلا بكـ ..في منتديات ستار اكاديمي
نتمنى لك قضاء اجمل الاوقات في فرقتنا ..
وكم نكون سعيدين عند تسجيلكم ومشاركتكم في المنتدى

|| منتديات ستار اكاديمي 9 ||

˚͜˚ {.. نتمنى لكم قضـاء أجمل الآوقــات برفقتنا ..} ˚͜˚
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أمل كبير للرجال الذين يخشون سرطان البروستاتا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة المواهب
ستار مميز ومبدع
ستار مميز ومبدع
avatar

انثى عدد المساهمات : 785
نقاط : 1021
تاريخ الميلاد : 26/07/1994
تاريخ التسجيل : 13/04/2010
العمر : 24
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : عادية

مُساهمةموضوع: أمل كبير للرجال الذين يخشون سرطان البروستاتا   الإثنين يونيو 14, 2010 1:09 am

البروفيسور حاييم متسكين، مدير وحدة المسالك البولية في المركز الطبي سورسكي في تل أبيب والعضو في اللجنة الاستشارية بخصوص موضوع سرطان البروستاتا في جمعية مكافحة السرطان


سرطان البروستاتا هو المرض الخبيث الأكثر انتشار وسط الرجال البالغين والسبب الثاني من حيث التسبب بالوفاة نتيجة السرطان لدى الرجال البالغين. طبقا لمعطيات جمعية مكافحة السرطان، فإنه يتم كل عام الكشف في إسرائيل عن حوالي 2500 رجل يعانون من سرطان البروستاتا فيما يموت حوالي 380 شخصا منه. أما في أنحاء العالم فإن سرطان البروستاتا يؤدي إلى وفاة حوالي 200 ألف شخص وهو ما يصل إلى حالة وفاة واحدة كل دقيقتين.
على ضوء ذلك، لا عجب أن الرجال الذين يصلون إلى عيادة الطبيب المختص بالمسالك البولية وهم يشكون من اضطرابات في التبول أو في أعقاب فحوصات الدم والبول التي قاموا بها، يطرحون غالبا السؤال: "دكتور، هل أعاني من سرطان البروستاتا؟" وإذا كان الجواب سلبيا بعد إجراء الفحوصات الطبية فإنه يطرح السؤال الفوري: "هل هناك ما يمكن عمله من أجل تقليل إمكانية الإصابة الكبيرة أو منع الإصابة بسرطان البروستاتا؟" من المهم التأكيد على أن سرطان البروستاتا هو أحد الأمراض الكلاسيكية القابلة للمنع الأولي وبسبب الانتشار الواسع للمرض- هناك اهتمام طبي واقتصادي كبير بخصوص منع المرض. إن احتمالات الإصابة بالمرض في العالم الغربي تصل إلى حوالي 15%، وهو ما يعني من الناحية العملية أن رجلا من بين ستة- سبعة رجال سيصاب بالمرض. مع الأسف، لا يوجد للمرض أعراض مسبقة قد تقود الرجل المريض إلى الطبيب. إن الوعي الكبير بخصوص المرض هو الذي يؤدي إلى الفحص والتشخيص. إن الجيل المتقدم والمنشأ العرقي قد تزيد من انتشار المرض، على سبيل المثال، انتشار المرض وسط السود يزيد مرتين عن الرجال البيض. كما أن للتاريخ العائلي حصة إلا أنه لم يتم بعد التوصل إلى الجين المسئول عن المرض. من المعلوم أن إصابة قريب العائلة من الدرجة الأولى (أب، أخ) تزيد من خطر الإصابة بضعفين أو ثلاثة. نتيجة لجميع هذه العوامل هناك نشاط طبي وعلمي واسع بخصوص العثور على مواد أو أدوية للوقاية من المرض.
جزء من المواد والمضافات الغذائية المذكورة في بعض الأحيان في المجلات غير الطبية لم يتم مطلقا فحص نجاعتها أو سُميتها. لقد تم فحص الزنك، السلينيوم وفيتامين "ي" ضمن فحوصات علمية من قبل جهات مهنية من الصف الأول وفي أعقاب هذه الأبحاث تم دحض الادعاء بخصوص نجاعتها في منع سرطان البروستاتا.
من الناحية الأخرى، فقد ثبتت عبر بحثين نجاعة دوائين في منع سرطان البروستاتا. الدواءان تم بحثهما بصورة عميقة وهما مرتبطان بالجهاز الهورموني الذي يحفظ نشاط خلايا البروستاتا عموما وخلايا سرطان البروستاتا بصورة خاصة.
المجلة الطبية الذائعة NEJM (New England Journal of Medicine) نشرت في شهر نيسان من هذا العام نتائج بحث عميق حدد أن الدواء المخصص لعلاج الورم الحميد للبروستاتا يقلل بنسبة 28% من احتمال الإصابة بسرطان البروستاتا. وقد شارك في البحث 8.000 رجل في أعمار 50- 75 أشار تاريخهم العائلي أو فحوصات الدم غير السليمة إلى أنهم في خطر كبير بخصوص الإصابة بسرطان البروستاتا.
وقد تم تقسيم المشاركين إلى مجموعتين، حيث حصل نصفهم على علاج بالدواء الأصلي المسمى دوتاسترايد المعروف في البلاد والعالم باسم أفودارت (AVODART) وحصل النصف الآخر على دواء بلاسيبو (دواء وهمي). في ختام فترة البحث تم الكشف بالإجمال عن 1.516 حالة من الإصابة بسرطان البروستاتا، من بينهم 857 حالة إصابة من بين الرجال الذين كانوا في المجموعة التي تناولت الدواء الوهمي مقابل 659 حالة في المجموعة التي تناولت العلاج الدوائي. من المعقول الافتراض، مع أن ذلك لم يثبت في هذه المرحلة، أن التناول المستمر للدواء سيزيد من الفارق لمصلحة متناولي الدواء.
إن هذه النتائج تقوي تجربة سابقة نشرت في العام 2003 بخصوص دواء مشابه لكنه ليس متماثلا ويسمى بنستريد أو بروكيور في إسرائيل، حيث أشار هو أيضا من خلال البحث الذي استمر سبع سنوات وشمل 18.000 رجلا، إلى انخفاض بحجم مشابه يصل إلى 24% وسط الذين تناولوا الدواء مقابل مجموعة الرقابة التي لم تتناول الدواء.
إن حقيقة توصل مجموعتي البحث بخصوص الأدوية من نفس العائلة إلى نتائج متشابهة تقوي الشعور بأننا "نتحدث عن الشيء الحقيقي". من الناحية العملية، ليس هناك من يشكك بالفرضية بأنه يمكن تقليل احتمال الإصابة بالمرض بصورة ملحوظة لدى الرجال البالغين الذين يتناولون الأدوية المشار إليها.
كما ذكر، فإنه يتم تسويق أفودارت كدواء لعلاج أعراض تضخم البروستاتا وهو يستلزم الحصول على وصفة من طبيب. الدواء يمنع تقدم المرض والتدهور الإكليني الناتج عن تضخم البروستاتا ويقلل من الحاجة إلى الجراحة لدى الرجال الذين يتناولون الدواء بصورة متواصلة. إن الرجال الذين يتناولون الدواء لهذا السبب يستفيدون من "بونوس إضافي" بخصوص تقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا. في هذه المرحلة لم يتم بعد تسجيل الدواء لغرض منع سرطان البروستاتا. عندما يتم تسجيل الدواء في المستقبل سيكون بمقدور الرجال الراغبين بتناول الدواء لغرض منع السرطان الاستفادة من "بونوس" التحسن في الأعراض الخاصة بالتبول على خلفية تضخم البروستاتا وتقليل مضاعفات التضخم الحميد للبروستاتا. لا شك أننا نقف على بوابة عملية مثيرة وثورية في مجال علاج سرطان البروستاتا خاصة والسرطان عامة. لأول مرة يوجد بين أيدينا دواء للوقاية الأولية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة المواهب
ستار مميز ومبدع
ستار مميز ومبدع
avatar

انثى عدد المساهمات : 785
نقاط : 1021
تاريخ الميلاد : 26/07/1994
تاريخ التسجيل : 13/04/2010
العمر : 24
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : عادية

مُساهمةموضوع: رد: أمل كبير للرجال الذين يخشون سرطان البروستاتا   الإثنين يونيو 14, 2010 1:17 am

بتمنى انها تنال اعجابكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أمل كبير للرجال الذين يخشون سرطان البروستاتا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
|| منتديات ستار اكاديمي 9 || :: المنتديات العامة :: منتدى الصحة العامة-
انتقل الى: